الحكم و الأمثال


موسوعة الحكم و الأمثال القرآنية, النبوية, العربية و العالمية

الحمد لله و الصلاة و السلام على سيد الخلق و على آله و صحبه أجمعين و بعد
أتمنى أن تكونو أعزائي قراء مدونتي الكرام بألف خير و عافية و أسأل الله أن يسعد أيامكم
سأجمع لكم -بإذن الله- في هذه التدوينة أو في سلسلة من التدوينات
كل ما يسره الله لي من معرفته و إيجاده من الحكم و الأمثال و الأقوال القرآنية و النبوية و العربية و العالمية و سأرتبها حسب أصنافها

أي أمثال
الشباب

و الصبر

و الصداقة

و الأقارب

... إلخ

و في المقابل أتمنى منكم ألا تبخلو عليا بتعليقاتكم و تشجيعاتكم و بدعوة صالحة في ظهر الغيب

و إذا كانت لك أيها القارئ الكريم أي ملاحظة أو إقتراح أو إضافة لتحسين و إثراء الموضوع فلا تتردد يإبدائها إما عن طريق التعليق أو مراسلتي عبر البريد الإلكتروني kira198410@gmail.com

أتمنى لكم إبحارا ممتعا في هذا العالم الممتع و المفيد في نفس الوقت

فهو يجمع لنا خلاصات تجارب عميقة و كبيرة و كثيرة جدا

مر بها أناس و حكماء و شعوب و استغرقو عقودا طويلة للخروج بهذه الحكم و الأمثال

التي إذا وعيناها و فهمناها جيدا و طبقناها

أربحتنا سنينا و عقودا من حياتنا و أغنتنا عن ااكثير من التجارب و المعاناة و دفعت بنا إلى الأمام

من دون إطالة

سنبدأ الآن بتعريف موجز للمثل


" المثل هو

قول مأثور موجز ذا مغزى أخلاقي

قيل في مناسبة معينة و أخذ ليقال في مناسبات مشابهة

يمتاز بجزالة اللفظ و سلامة المفردات و متانة التركيب و السمو في التعبير و وضوح الأهداف


و أصحاب الحكم و الأمثال ليسو بالضرورة علماء أو مفكرين كبار أو ذوي ذكاء خارق

و إنما هم أشخاص عاركو الحياة و عاركتهم و عاشوها بكل أفراحها و أحزانها و عاشرو أصناف متعددة من البشر

فسجلو استنتاجاتهم و مواقفهم في كلام دقيق و موجز

و هو الذي نطلق عليه الحكمة أو المثل "


و هذا هو فهرس التصنيفات

****

أمثال و حكم الشباب

أمثال الصبر و الفرج